dimanche 13 mars 2011

Tsunami and its causes التسونامي وأسبابه

Tsunami and its causes التسونامي وأسبابه

التسونامي هو ظاهرة طبيعية مكونة من سلسلة من الأمواج العالية والمتحركة بسرعة باتجاه اليابسة آخذة معها كل ما يقف في طريقها.
كلمة تسونامي اصلها مكون من كلمتين هما "تسو" بمعنى ميناء، و"نامي" بمعى موجة، ومع الوقت أصبح استخدام هذا المصطلح، ويقال انه ظهر لأول مرة بعودة بعض صيادي السمك اليابانيين من البحر ليجدوا أن كل ما تركوه في الميناء قد دمر تماماً، بفعل موجات عالية قوية رغم أنهم لم يشعروا بأي شيء عندما كانوا في عرض البحر.
مسبباتـه:
يمكن للتسونامي أن ينتج عن أي اضطراب سريع بسبب إزاحة كمية كبيرة من المياه في عمق البحر، من هذه الاضطرابات نذكر الزلازل والثورات البركانية وانهيارات الأرضية، أو سقوط نيازك ذات أحجام متوسطة أو كبيرة في مياه المحيط، لكن أكثر هذه الأسباب هو الزلزال المسبب لانحرافات أرضية تحت المياه.
عند حدوث زلزال فإن أرضية المحيط أو البحر تتعرض لتشوه، أو تشققات، أو حركة كبيرة تسبب إزاحة كمية كبيرة من المياه التي كانت فوقها، وحسب القاعدة العلمية المعروفة التي تقول:
"إن المياه عند تحريكه سيعمل على العودة لوضعه الطبيعي السابق بسرعة كبيرة تحت تأثير الجاذبية الأرضية، فإنها ستتحرك منتجة أمواجاً قوية عالية، وإن وجدت على مقربة من اليابسة فقد تغرق مدناً بكاملها في وقت قصير جداً".
ولفهم هذه الديناميكية يكفي أن نقوم بملء دلو كبير بالماء ونرمي فيه حجراً، سنرى كيف أن حركة الماء العاملة على استرجاع الوضع الطبيعي السابق ستنتج موجات مائية متسارعة قوية في البداية، ثم تضعف تدريجياً حتى تعود إلى الهدوء التام.
وأمواج التسونامي ضخمة للغاية والمسافة بين كل منها قد تختلف بشكل كبير، فالمدة الزمنية بين موجة وأخرى قد تتراوح بين دقائق وساعات.
وارتفاع الأمواج في عرض البحر يكون اقل من متر واحد مما يجعله غير مُلاحظ من قبل مَنْ هو على متن السفينة، في حين أنها قد تصل إلى ارتفاع 30 متراً، وقد تصل سرعتها إلى 500- 1000 كيلومتر في الساعة عند وصولها للساحل.
أعراض حدوثه:
مباشرة قبل وصول الأمواج يمكن ملاحظة الأمور التالية:

- الإحساس بهزة أرضية.
- قد تخرج بعض الغازات من مياه البحر على شكل فقاعات.
- قد يشعر الشخص الموجود في الماء بحرارة الماء التي تزيد فجأة وبشكل محسوس.
- يُسمع صوت مشابه لصوت الرعد.
- تبرز من المياه رائحة كريهة جداً.
- تتراجع مياه الشاطئ باتجاه العمق بشكل كبير.
ضربات تسونامي عبر التاريخ:
1-  عام 1650 قبل الميلاد: فإن ثورة بركان سانتوريني نتجت عنه أموجا تم تقدير ارتفاعها حسب الوثائق المكتشفة ما بين 100 و 150 متراً، وكانت هي السبب في تدمير الشاطئ الشمالي لجزيرة كريت الواقع على بعد 70 كيلومتر من جزيرة البركان.
2-  عام 1700 ميلادي: في السادس والعشرين من كانون الثاني، ونتيجة لهزة أرضية المسماة كاسكاديا ضرب تسونامي ضخم موقع ياباني وبعض السواحل الأميركية.
3-  عام 1755 ميلادي: عشرات الآلاف ممن نجوا من زلزال لشبونة الكبير، قضوا نحبهم بالتسونامي الذي تبع الزلزال بعد نصف ساعة تقريباً، وقدر الضحايا من الحادثتين 100000 شخص.
4-  عام 1883 ميلادي: وقعت جزيرة كراكاتوا اليابانية ضحية ثورة بركان أدى إلى نشوء تسونامي ارتفعت أمواجه إلى 40 متراً فوق سطح البحر.
5-  عام 1896 ميلادي: أمواج التسونامي 20 متراً وسببت دمار قرية سان ريكو اليابانية بكاملها، وقدرت الضحايا بـ 26000 شخص.
6-  عام 1960 ميلادي: بعد حدوث زلزال تشيلي العظيم، والذي وصلت قوته إلى 9.5 على مقياس ريختر تحت المياه المحاذية للشواطئ الجنوبية للتشيلي، ظهرت أمواج التسونامي 25 متراً وسببت موت 1000 إلى 2200 شخص، وعندما وصلت الأمواج إلى شواطئ اوناجاوا في اليابان كان ارتفاعها 3 امتار فوق سطح البحر.
7-  عام 1876 ميلادي: في 26/آب، سببت أمواج التسونامي العاتية بمقتل 5000 شخص في خليج مورو الفليبيني.
8-  عام 1993 ميلادي: هاجمت أمواج التسونامي ساحل هوكايدو الياباني مسببة تدميراً كبيراً وموت 200 شخص بالإضافة الى مَنْ فقدوا أو أصييبوا.
9-  عام 2004 ميلادي: تسونامي المحيط الهندي، بعد وقوع زلزال المحيط الهندي، الذي وصلت قوته إلى 9.2 على مقياس ريختر في 26/آب ظهرت أمواج التسونامي التي سببت مقتل 310000 شخص، مما جعلها الحادثة الأسوأ في التاريخ على الإطلاق، والتسونامي وقع في المناطق المحيطة بمركز الزلزال وهي، اندونيسا، تايلند، وماليزيا، ووصل إلى مسافة بعيدة حتى شواطئ بنغلادش، والهند، وسيرالانكا.