mercredi 19 septembre 2012

Google AdSense جوجل أدسنس

Google AdSense 
 جوجل أدسنس


 جوجل ادسنس: هو برنامج إعلاني تابع لشركة جوجل، يسمح لأصحاب مواقع الويب بوضع إعلانات علي مواقعهم عن طريقه، والإعلانات تختلف شكلا، اما تكون إعلانات مكتوبة Text Advertisements أو إعلانات مصوره Image  Advertisements أو اعلانات فيديو Video Advertisement وهذه الإعلانات تخدم معلنين قد تعاقدوا مع جوجل مسبقا. بحيث يعرض جوجل اعلانات هؤلاء المعلنين مقابل مادي يقتسمه جوجل مع أصحاب المواقع التي تظهر فيها الاعلانات. يتم الدفع للإعلانات إما باحتساب عدد الضغطات التي قام بها الزوار Per-Click أو باحتساب عدد المرات التي ظهر فيها الاعلان علي الموقع المعلن Per-impression.

تاريخ الخدمة

في عام 1998 بدأت شركه صغيره اسمها اوريجو، قدمت خدمه اسمها WordNet  . وكانت الخدمة تتطور بقياده جورج ميلر George Miller  من جامعة برينستون Princeton University .  استبدلت اوريجو اسمها بابلايد سيمانتيكس Applied  Semantics  عام 2001، ثم قام جوجل بشرائها عام 2003 مقابل 102 مليون دولار أمريكي  .

 

أنواع الادسنس

1.    ادسنس للفيدز
2.    ادسنس للبحث
3.    ادسنس للجوال
4.    ادسنس للدومين
5.    ادسنس للفيديو

كيفية عمل الادسنس

  • تقوم الشركات بالتعاقد مع جوجل لعرض إعلاناتها عن طريقه موقعه.
  • يقول جوجل بالبحث في المواقع المشتركة معه عن مواضيع ملائمة لمجالات الشركات المعلنة.
  • يقوم جوجل بإظهار إعلانات الشركات في المواقع الملائمة.

 

سعر الضغطات الإعلانية

لم يتحدث جوجل بأي شكل رسمي أو غير رسمي عن سعر الضغطة علي الإعلانات في المواقع المختلفة، ويعتبر جوجل أسعار الضغط من "أسراره التي لا يعتقد انه قد يبوح عنها في يوم ما" وهذا أضاف قدر من القلق لدي بعض المعلنيين. لكن ذكر بعض المدونين المشاهير مثل  دارين روز Darren Rowse أن جوجل يقتسم الأرباح مع أصحاب المواقع بنسبه 6:4 لصالح صاحب الموقع الالكتروني، وان هذا "لا يرتبط إطلاقا بنوع الإعلانات".

واجه جوجل أدسنس نقد كبير من ناحية الشركات المعلنة ومن ناحية أصحاب المواقع التي يعرض عليها الإعلانات علي سواء. فكما ذكر أعلاه، فانه يتكتم بشده علي سعر الضغطه، مما اثأر غضب بعض أصحاب المواقع. ومن ناحية أخري فان بعض المعلنيين ابدوا قلقهم من أن الضغطات أحينا كثيرة تكون ضغطات وهميه من قبل أصحاب المواقع للكسب الغير قانوني، مما يعني ان عدد قليل من الجمهور الحقيقي يزور موقع الشركة المعلن عنها. الكثير من اصحاب المواقع تم إغلاق حسابه في نظرا لكثرة الضغطات غير الشرعية.